الصفدي سنتر غزه
اهلا بكم في غزه الحره مع تحيات الصفدي سنتر
الصفدي سنتر غزه
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء

اذهب الى الأسفل

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء Empty قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء

مُساهمة من طرف رؤى في الخميس مارس 05, 2009 10:16 am


[size=25]غزّة... يا جمل المحامل

غزّة يا جمل
المحامل
والكفّ يلاطم
المخرز
والأشلاء تنتصر على
القنابل
وإنْ فكّروا إنّه البحر
يبلعك
بتنهضي وبتسقطي
في عيون بوش وباراك
كاتيوشا وقنابل.
وإنْ فكّروا إنّه الجوع
بركّعك أو بموّتك
بتخضرّي وبتغزلي
للأطفال سنابل.
وإنْ جاعوا أطفال غزّة
بيشووا لحم الدبابات
ولحم نيرون وفرعون
وبرموا عظامهم
على المزابل.
يحميكي الله يا غزّة
وتحميكي الكاتيوشا
ويحميكي السّاعد
إ للي بقاتل
ومهما طال الزّمن
يا غزّة
أكيد أشلائك بتنتصر
على القنابل

***************
غزة بين نار وعار
من مـوج بحـركَ تبـزغُ الأقمـارُ
يا شاطئـا نـاءت بـه الأخطـارُ
يا واقفا في زحـف روحـكَ ماثـلا
تاريـخَ عـزٍّ غـالـه الأشــرار
يا شاطئـا سقطـتْ علـى أقدامـه
لغـةُ الخيانـة والهـوى الـغـدار
أنا لا أعيذك مـن خساسـة حاقـد
بل مـن بنيـك عماهـم الـدولار
من مدعي وصل وما وصلـوا إلـى
أغوار روحكَ بـل عليـك أغـاروا
يا شاطئا أوهى احتمـالاتِ النهـى
لمّا انتبهتَ وفي صمـودك حـاروا
يا أيها المطعون في الظهر استوى
فـي الـذل مـن عـاداك والكفـار
يسعون فيك بـأن تبيـع كبيعِهـم
ألا تحـسَّ بمـا يـقـول الـعـار
تركوك للجوع المعربد فـي الحشـا
قطعـوك منـك عصابـةٌ أشــرار
أو لست من كبد البلاد ألسـت فـي
شريانهـا دفـقُ الــدمِ الـمـوارُ
أو ليس أطفال (القرارة) هم همـو
وبنـو (الرمـال) الفتيـةُ الأحـرار
و(معسكر الشاطي) الذي لم يختضبْ
بـدمـاه إلا الصـيـدُ والأحــرار
أو لم يروا دمعَ الصغار وجوعَهـم
وعليلُهـم ضاقـت بـه الأمصـار
أواه مـن جَـوْر القريـب وجدتّـهُ
نـارا يعربـد فوقـهـا إعـصـار
لم يعلموا غضب العُباب ولـو دَرَوا
ما كـان إلا فـي المهانـة غـاروا
فكأنهـم كفـروا بـديـن محـمـدٍ
ومن العروبـة أفلتـوا وانهـاروا

**********************
[size=9]]يقال بأننا عربُ
يقال بأننا عربُ
وأن جذورنا تمتد في التاريخ
حتى يَنتهي النسبُ
وتُحكى عن جَهالتنا
أساطيرٌ ولكن كلها عجب
تَقول بأننا كنا
نَعيش العمر نَحتربُ
ونأخذ ثأرنا
جَهرا
وإن طالت بنا الحقبُ
عجيبٌ أننا كنا
بؤاد نسائنا نرضى
ولكنا
برغم الجهل
والأسمالِ
نَغضبُ حين تُغتصبُ,,,
*******
ويبزغ عندنا قمٌر..
كما جاءت به الكتب
ونُصبح أمةً أخرى
لدين الله تنتسبُ
ويأتي الخير منهمرا
وتسقي أرضنا السحب
وتَصهل خيلنا بالحق
تحملنا إلى الدنيا
لتشهد أننا
نُجُبُ
حملنا راية التوحيد
فانتصرت..
بيارقنا.. وكان السعد طالعنا
وكنا مثلما يجب....
******
فماذا اليوم ننتظر
وسيل الظلم ينهمر
فهل كانت حكايتنا.. حديثا كله كَذبُ
فغزة في ظلام الليل تحتجب
ولكن الشموس اليوم في أرجائها تثب
فكيف يُصدق الأطفالُ..
أن جدُودهم كانوا...
كما قالوا..
وأبلغُ شاهدٍ
في القوم باتَ اليوم ينتحبُ
ولكن الشموخَ اليوم...
بين يديك ينتصب...
فيا شعب الأُباة
الحق
أطربهم فما طربوا
وجَلجل إذْ هموا هربوا..
فوعد الحق بين يديك يقترب

******************

[size=25]ناديتُ غزةَ
ناديـتُ غَـزَّةَ والظـلامُ يلفُّهَـا
والموتُ ينهشُ لحمَهـا ويمـزِّقُ
والغـدرُ يقذفُهـا بكـلِّ ضغينـةٍ
سوداءَ تنخرُ في الصدورِ وتحْرِقُ
ناديتُها والريحُ تقصـفُ زهرَهـا
وغصونُها تحتَ العواصفِ تُسْحَقُ
ناديتُهَـا والجـرحُ ينـزفُ عـزةً
بـدمٍ يسيـلُ وعبـرةٍ تترقـرقُ
ناديتُها والحزنُ يغشَـى صفحَتِـي
وجوانحِي بلظى الأسَـى تتحَـرَّقُ
ناديتُهـا والوجـدُ يَمْـلأُ خافقِـي
ودمِـي بحـبِّ حُمَاتِهـا يَتَدَفَّـقُ
فأجابنِي صوتُ القنابـلِ صارخًـا
كادَ الأسى بربـوعِ غَـزَّةَ يَنْطِـقُ
أولمْ ترَ الأشلاءَ كيـفَ تبعثـرتْ
ورمالَنَـا بـدمِ البواسـلِ تَغْـرَقُ
أولمْ ترَ الأفـراحَ كيـفَ تبدلَّـتْ
حَزَنًـا وشمـلَ الآمنيـنَ يُفَـرَّقُ
ناديْتَنِـي لتـرَى الحيـاةَ هنيئـةً
والفجرَ يَبْسُمُ في رُبَايَ ويُشْـرِقُ
لترَى عيونَ الزهرِ كيفَ تبسَّمَـتْ
وترى غصونِيَ فِي حماسٍ تُورِقُ
فرأيتنِي والدمعُ يغسـلُ وجنتِـي
والوجه يعـروهُ القتـامُ ويُرْهِـقُ
ورأيتنِـي أبكِـي لفقْـدِ أحبـتِـي
ورأيتَ قلبـيَ بالأسـى يَتشقَّـقُ
ورأيتَ غربانَ اليهودِ وقدْ طغـتْ
وسمعتَها بسمـاءِ غـزَّةَ تنْعَـقُ
ورأيتَ أذيالَ القـرودِ تراقصـت ْ
وكبيرهـم للمعتديـنَ يُصَـفِّـقُ
ورأيتَ أسرابَ البعوضِ تطاولـتْ
تقتاتُ من دمِنَا العزيـزِ وتلْعَـقُ
ورأيتَ أجنحـةَ الظـلامِ تهدلـتْ
والكونَ يغشاهُ السكونُ المطبـقُ
ناديتُ يعربَ أينَ عزُّ بنودِكـمْ ؟!
أولمْ يعدْ علـمُ الحميـةِ يَخْفِـقُ
أينَ المروءةُ والشهامةُ والإبَـا؟!
أينَ الجبينُ الشامـخُ المتألـقُ؟!
بلْ أينَ دينُكِ ؟! أينَ عِزُّ محمدٍ ؟!
أينَ "البراءةُ " والكتابُ المُشْرِقُ؟!
إنِّـي رأيـتُ الحاكميـنَ أذلــةً
وبأرضِنَا سَادَ الوضيـعُ الأحمـقُ
حاشَـا هَنِيَّـةَ والذيـنَ تـبَّـوَؤُا
عَرشَ الكرامةِ كيْ يَسودَ الأَصْدقُ
هذَا الذي في وجههِ ألـقُ التُّقَـى
وجبينُـه بالعـزِّ دومًـا يُشْـرِقُ
كالشمسِ ينشرُ في الربوعِ كرامةً
فَتُبِيـدُ ليـلَ الظالميـنَ وتَمْحَـقُ
وبأمرِهِ تمضِي الجمـوعُ عزيـزةً
وبحبِّـهِ تَحْيَـا القلـوبُ وتَخْفِـقُ
والأُسْدُ تزأرُ حولَـهُ فِـي عِـزَّةٍ
فتدوسُ أعناقَ الضباعِ وَتَسْحَـقُ
هَذِي كتائـبُ عِزِّنَـا قـدْ أقبلـتْ
في ركبِهَا يمضِي الإباءُ ويَلْحَـقُ
فاستبشرِي يا قـدسُ إنَّ أسودَنَـا
بِثَرَى فلسطيـنٍ تهيـمُ وَتَعْشَـقُ
تمضِي إلى الهيجاءِ واثقةَ الخُطى
وإلى المكـارمِ والفِـدَا لا تُسْبَـقُ
لاذتْ بحبـلِ اللهِ واعتصمـتْ بـهِ
والحقُّ أَنْجَـى والعقيـدةُ أَوْثَـقُ
لا لَنْ يعيدَ الأرضَ سِلْـمٌ زائـفٌ
يعـدُو إليـهِ الخائـنُ المتسلِّـقُ
يدعونَنَا للسلـمِ أيـنَ سلامُهـمْ
ودماءُ أهلِيَ فِي الثَّـرَى تَتَدَفَّـقُ
يـا أُمَّتِـي لا تركنِـي لحبَالِهـمْ
فالغدرُ أَوْهَـى والخيانـةُ أَخْلَـقُ
لا لَنْ يُعِيدَ القـدسَ إلاَّ مصحـفٌ
وسواعدٌ ترمي الجِمَارَ وترشُـقُ
لا لـنْ يُعِيـدَ الحـقَّ إلا فتـيـةٌ
بأكفِّهمْ يزهُـو الحسـامُ ويبـرُقُ
ستعودُ يا أقصَـى وتلـكَ عقيـدةٌ
ويعـودُ نجمُـكَ ساطعًـا يَتَأَلَّـقُ
[/size]

[/size]
[/size]
رؤى
رؤى
صفد مميز
صفد مميز

انثى
عدد الرسائل : 109
العمر : 31
العمل : طالبة
الهوايه المفضله : القرآة
السٌّمعَة : 0
نقاط : 22578
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء Empty رد: قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء

مُساهمة من طرف أحمد العزب محمد في الخميس مارس 05, 2009 6:33 pm




يا مـن لمظلـومٍ بغـزةَ يرفـعُ
يـده لربـي شاكيـا يتـضـرعُ

الطفلُ يُقتلُ نائمـا فـي مهـده
لا زادَ يأكـل للأصابـع يرضـعُ

لـم يحمـه مـالٌ جمعنـاه لـه
لم يحمه العرَبُ الذيـن تبرعـوا

يا أمةً نامـت بأمجـادٍ مضـتْ
ويطيبُ للفرْسِ المجوسِ المصرعُ

أعلامُ إيـرانَ النفـاقِ تجمعـتْ
من حولِ غزةَ بالرذيلـة تُرفـعُ

و مجلسٌ للأمـن يكـذبُ دائمـا
ومع اليهـودِ بدربهـم يتسكـعُ

أكذوبةٌ في مجلس الأمـن الـذي
مازال بعض العُرْبِ فيـه يطمـعُ

لكننا دومـا خدعنـا فيـه لـم
ينصف قضيتنـا كـذوبٌ يخـدعُ

يا غزة الأمجـاد طفلـك شامـخٌ
مازال يحرس ما تركـت ويمنـعُ

يا من تزوجتَ القضيـةَ خدعـةَ
وحلفت انـك بالحقيقـة تصـدعُ

عجبا لقلـبٍ لا يحـرك ساكنـا
و لمسلمٍ عينـاه ليسـت تدمـعُ

عجبا لنصر اللات يعلن عرسَـهُ
هو فارسـيُ القلـبِ لا يتـورعُ

يا بائعا مجـدً العروبـة بيعـةَ
أنت السفيه و بيعـة لا تشـرعُ

القدس أولى القبلتيـن و ركنُـهُ
فـي قلـب أمتنـا ولا يتصـدعُ

فيه الشجاعةُ والحماسةُ والهدى
فيها حماسُ جهادهـا لا يُـردعُ

مهلا فأبناء القـرودِ إذا اعتـدوا
يوما سيهزُم جمعَهم و يودعـوا

لن يفلحوا في غزة الشماءِ لـو
ضربوا من الأجواء طفلا يرتـعُ

هي غزةُ , هي شمعـةٌ بعقولنـا
ستضيء يوما للجهـاد و ترفـعُ

يومـا ستحييـه أسنـةُ أهلهـا
فيها الصوارمُ في سماها تلمـعُ

إن طال يوم القهـر فيهـا إننـا
متأملون بوعـد نصـرٍ يسطـعُ
أحمد العزب محمد
أحمد العزب محمد
صفد مميز
صفد مميز

ذكر
عدد الرسائل : 857
العمر : 57
العمل : محامى
الهوايه المفضله : سياسية
السٌّمعَة : 0
نقاط : 22852
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء Empty رد: قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء

مُساهمة من طرف أحمد العزب محمد في الخميس مارس 05, 2009 6:38 pm

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء 111
أحمد العزب محمد
أحمد العزب محمد
صفد مميز
صفد مميز

ذكر
عدد الرسائل : 857
العمر : 57
العمل : محامى
الهوايه المفضله : سياسية
السٌّمعَة : 0
نقاط : 22852
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء Empty رد: قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء

مُساهمة من طرف نور الاسلام في الجمعة مارس 06, 2009 2:24 pm

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء 1_870751_1_34



الشاعر ناصرالفراعنه
وقدم هذة القصيدة

صرخة هزت بيـوت المجنـب بيـت بيـت
كادت الأموات منهـا تجـاوب ميـت ميـت


قمت أجاوب داوي الصوت منها ليـت ليـت
ليتني من دون بعـض السوالـف دون دون


لا متى تسبـى فتـاة و لا يغضـب فتـى؟
ولا متى صهيون تسلـب محارمنـا شتـى؟


هل على صهيون حين مـن الدهـر أتـى؟
لم يكونوا فيـه نطفـه زنـا مـا يقذفـون


أيها المجد القديـم أفتـرش ثوبـك و نـم
منت لاقي من يقـول أنتهـض حـرّ و قـم


صرخـة يهتـزّ منهـا حـرم أول حــرم
نصفنا عن طشة الخـوف عنهـا غافلـون


ليت شعري كـل حـيّ صحـا
حتـى جحـاو المغفل مثـل ماهـو مغفـل مـا صحـى


عن رحا حـرب تقانـب طواحنهـا ضحـا
الجماعـة فـي ملكـوت ربـي سارحـون


أيهـا الحكّـام مـن أرض مكنـاس إلــى أرض جاكرتـا ومـن أبّ حـتـى كـربـلا


لـو عقدتـم أمركـم مـرة واحـده علـىأن تخوضوا الحرب حتى و أنتـم كارهـون


فـشنبي إن ما جاء (أولمرت) كالكلب يعدي
يطلـب الصفـح بوجـهٍ كليـلٍ أســودي


إن صهيونـاً و إن طاولـوا نجـم الجـدي
أجـبـن الخـلـق لكنّـكـم لا تفقـهـون


إن محض الكفر إذ ليس بعـد الكفـر ذنـب
أن ندع صهيون تبني بجنب الطمـب طمـب


عيب تدحمنا بجنب و احن عشريـن جنـب(.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. )


يا لهذا العار هل بعـد هـذا العـار عـار؟
أمـة المليـار تهتـك محارمـهـا نـهـار


أي سلام و أي تعايش و أي حـق و جـوار
و أهلنـا قدامنـا مـن خـلاف يصلـبـون


أمة مع كونها أكبـر حجـم و أكثـر بشـر
للأسف في وزنها مـا تعـادل كيـس بـر


عقب ماهي أمس ها كبر صارت هـا كبـر
كأن مـا فيهـم قلـوب ولا فيهـم عيـون


أصح يـا نايـم وفتـح عيونـك يـا خبـل
السرا ياصلك لـو أنـت فـي قمـة جبـل


والله إن تاكل مثل مـا كلـوا ربعـك دبـل
راجـع الحسبـة قبـل لا توهقـك الظنـون


منت بأطيب من بني عمك الماضين سـاس
ولا أنت بشجع راس منهم ولو سويت راس


ولا أنت بأقوى باس منهم ولا أصعب مراس
مير عجّل بالطعـن قبـل تاصلـك الطعـون


يا (مصر) يا مصر الأبطال من ماضي الزمان
أعلى أرضـك (أولمـرت) يمـد اللسـان؟


و يتهـدد شعبنـا أينمـا كانـوا و كــان
من عـذر أبنـاء هـودا بكـم يستهزئـون


ولعوهـا نـار ولا أفتحـوا معبـر رفــح
خلوا الأبطال تـأدّب بنـي صهيـون صـح


كيـل أمتنـا مـن العيـش فـي ذل طفـح
كيـف أهانوهـا و أنتـم قيـام تنظـرون؟


نور الاسلام
نور الاسلام
صفد مميز
صفد مميز

انثى
عدد الرسائل : 449
العمر : 34
الموقع : الصفدي سنتر
العمل : خادمة القرءان
الهوايه المفضله : القراءة
السٌّمعَة : 0
نقاط : 23794
تاريخ التسجيل : 24/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء Empty رد: قصائد منوعة لغزة... البطولة والفداء

مُساهمة من طرف أحمد العزب محمد في الجمعة مايو 08, 2009 6:13 am



باعوا الى الله أرواحا و أبدانا
يا سيد الخلق طب نفسا بطائفة

و كيف لا؟ و قد اختاروك ربانا
قادوا السفين فما ضلوا و ما اضطربت

و الناس تعرفهم للخير أعوانا
الله يعرفهم أنصار دعوته

و الحرب تعرفهم في الروع فرسانا
و الليل يعرفهم قوام هجعته

باتوا على البؤس و النعماء اخوانا
عاشوا على الحب أفواها و أفئدة

بل أشربوا الدين محرابا و ميدانا
لم يفهموا الدين أورادا و مسبحة

و الناس تزعم نصر الدين "مجانا"
أعطوا ضريبتهم للدين من دمهم

صاغت بلالا و عمارا و سلمانا
أعطوا ضريبتهم صبرا على محن

روما، و لكن قد اختاروه قرآنا
دستورهم لا فرنسا قننته، و لا

إن يهد حينا، يضل القصد أحيانا
زعيمهم خير خلق الله، لا بشر

و الحق آيتهم سرا و اعلانا
الله غايتهم و الشرع رايتهم

لا يسقطون و لا يحيون انسانا
"الله أكبر" ما زالت هتافهمو







var ns = (navigator.appName.indexOf("Netscape") != -1);
var d = document;
FloatDiv("divBottomLeft",10,-110).floatIt();
function FloatDiv(id, sx, sy)
{
var el=d.getElementById?d.getElementById(id):d.all?d.all[id]:d.layers[id];
var px = document.layers ? "" : "px";
window[id + "_obj"] = el;
if(d.layers)el.style=el;
el.cx = el.sx = sx;el.cy = el.sy = sy;
el.sP=function(x,y){this.style.left=x+px;this.style.top=y+px;};
el.floatIt=function()
{
var pX, pY;
pX = (this.sx >= 0) ? 0 : ns ? innerWidth :
document.documentElement && document.documentElement.clientWidth ?
document.documentElement.clientWidth : document.body.clientWidth;
pY = ns ? pageYOffset : document.documentElement && document.documentElement.scrollTop ?
document.documentElement.scrollTop : document.body.scrollTop;
if(this.sy
أحمد العزب محمد
أحمد العزب محمد
صفد مميز
صفد مميز

ذكر
عدد الرسائل : 857
العمر : 57
العمل : محامى
الهوايه المفضله : سياسية
السٌّمعَة : 0
نقاط : 22852
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى